RSS

Tag Archives: JavaScript

إنفض الغبار عن عادات JavaScript البالية

إن سبق لك وأن عملت في مجال تطوير تطبيقات الويب على الشابكة (الإنترنت) فلابد أنك قد إلتقيت ببعض أوامر وشيفرات لغة JavaScript حتى وإن كان ذلك اللقاء على نطاق محدود وضيق لا يتعدى مثلا نسخ بعض أوامر لغة JavaScript من موقع أو مثال ما ومن ثم لصقها ضمن صفحات موقعك مع بعض من التعديلات الطفيفة لتتلاءم تلك الأوامر مع ما لديك من أسماء لعناصر ضمن الصفحة أو حقول إدخال. تستخدم لغة JavaScript عزيزي القارئ لتنفيذ الأوامر البرمجية على مستوى المتصفح وهي تعد اللغة الأكثر شيوعا وشعبية في هذا المجال وتكاد تكون الوحيدة المتفق عليها ما بين أنواع المتصفحات المختلفة المتوافرة في عالم الويب، طبعا إن استثنينا من حساباتنا تقنية الفلاش Flash من شركة أدوبي Adobe والتي بات مستقبلها على المدى البعيد غير مضمون بعد ظهور الإصدار الخامس من لغة HTML من جهة، والذي يقدم بديلا أكثر جدارة ومعيارية منها، ومن جهة أخرى الحرب بسبب المعلنة تارة والمخفية طورا من قبل بعض اللاعبين الكبار مثل شركة أبل التي لم تدعم تشغيل ملفات الفلاش على متصفحات هواتف الآيفون وحواسيب الآيباد اللوحية التي تنتجها صاحبة أكبر قيمة سوقية في عالم شركات الحواسيب اليوم. وعلى الرغم من شعبية وانتشار لغة JavaScript، إلا أنها تستخدم في بيئة إعتاد المطورون فيها على إنجاز معظم العمل البرمجي على مستوى المخدم، وهذا هو تحديدا سبب تهميش وإهمال العديد من مطوري تطبيقات الويب لدورها وعدم إيلاءها الاهتمام الذي تستحقه، وكدليل على ذلك لاحظ ندرة الدورات التدريبية التي تعلم لغة JavaScript بحد ذاتها في بلدنا الحبيب سورية على سبيل المثال (هذا في حال وجود أي من تلك الدورات أصلا)، على الرغم من وجود الكثير من الدورات التدريبية التي تختص بمجال تطوير تطبيقات الويب بشقيه سواء على طرف المخدم (مثل دورات PHP و .NET وغيرهما) أو على طرف الزبون وهو المتصفح في حالتنا هذه (مثل دورات تصميم المواقع والتي تعلم كل من HTML و CSS)، وإن كنت محظوظا فستحصل على جلسة أو إثنتين حول لغة JavaScript في أي من تلك الدورات التدريبية يتم الحديث فيها عن بعض الاستخدامات الشائعة لتلك اللغة مثل عمليات التحقق أو التفاعلية مع المستخدم وهو ما يعزز في نهاية المطاف ثقافة القص واللصق.

المزيد…

 
 

الأوسمة:

تنسيق JSON لتمثيل الكائنات في لغة JavaScript

لقد حظيت صيغة JSON لتمثيل البيانات بالكثير من الاهتمام في عالم الويب خلال الفترة الأخيرة، وقد ساهمت بساطتها وسهولة تطبيقها في تعزيز مثل هكذا توجه، إضافة إلى شيوع استخدامها تبادل ونقل البيانات فيما بين واجهات تخاطب العديد من تطبيقات الويب. هذا عدى عن كونها تتمتع بدعم أصيل من لغة JavaScript الواسعة الانتشار على مختلف أنواع المتصفحات الشائعة.

لا يعد تنسيق JSON بأي حال من الأحوال طريقة لبرمجة الكائنات ضمن JavaScript، لكنه يعد من جهة أخرى الشكل الفعلي للطريقة التي يقوم بها محرك لغة JavaScript بربط وتوصيف تلك الكائنات ضمن الذاكرة. باختصار، يعتبر هذا التنسيق أسلوبا سريعا وطريقة قوية لتبادل البيانات فيما بين تطبيقات الويب من جهة وواجهات المستخدم على طرف المتصفح من جهة أخرى، فعدى عن كون تنسيق JSON سهل التوليد والتحليل بالنسبة للحواسيب فهو يتميز في ذات الوقت بإمكانية قراءته وفهمه ببساطة من قبل البشر.

المزيد…

 
5 تعليقات

Posted by في 7 نوفمبر 2010 in تقنيات الويب

 

الأوسمة: ,

تقنية AJAX بعين المبرمج

لقد قيل الكثير عن تقنية AJAX وعن ماهية الثورة التي أطلقتها في عالم تطبيقات الويب، وكتبت الكثير من المقالات تتغنى بهذه الصيحة التقنية الجديدة وتصف تأثيراتها ومفاعيلها على المستخدم، لكني أظن أن قسما كبيرا منكم هم من التقنيين والمبرمجين الذين لايشبع فضولهم مجرد الإطلاع على أخبار الشركات وما استجد من تقنيات، بل تتعطشون إلى معرفة كيف تعمل الأمور، ولهؤلاء أكتب هذا المقال الذي سنحاول من خلاله أن نشرح آلية عمل هذه التقنية وكيفية تطبيقها، لترى بعدها عزيزي القارئ كيف أن فكرة بهذه البساطة كان لها كل هذا الأثر العميق في عالم تطبيقات الويب، وهو ما حث على كتابة آلاف المقالات وعشرات الكتب عنها، ليس هذا فحسب، بل سوف تستغرب حين تعلم أن كافة المكونات الرئيسية التي تستخدمها هذه التقنية كانت موجودة قبل عدة سنوات من استخدامها معا في توليفة تقنية AJAX، وهذا يشير إلى أن الأفكار المبدعة وحدها قادرة على أن تصنع الفارق، لكن دعونا بداية نتحدث ولو ببضعة أسطر عن هذه التقنية كما تراها عيون المستخدمين.

المزيد…

 
 

الأوسمة: , ,