RSS

نحو فهم أعمق للرخصة الشعبيّة العامّة GPL

01 أبريل

إن روح هذا الترخيص تدور حول فكرة ضمان حريّة التعاون ما بين مستخدمي البرمجيّات سواء إن كان ذلك التعاون على صعيد تشارك تنقيحات الأخطاء أو التطويرات التي تتم على البرمجيّة فيما بينهم، وهو أمر لا يمكن تحقيقه دون توفّر الشيفرة المصدريّة لتلك البرمجيّة لدى المستخدم النهائي لها. على كل حال فإن إحدى التفسيرات الخاطئة التي قد يتوصل إليها بعض من أطلع على ترخيص GPL بشكل سطحي هي أنه على أي شركة أو مبرمج يقوم بتعديل برمجيّة خاضعة لترخيص GPL أن يقوم بإتاحة ذلك التعديل للعلن. لكن قراءة متأنّية لبنود الترخيص توضّح أن حق إتاحة الشيفرة المصدريّة يتعلق بزبون أو مستخدم تلك البرمجيّة فحسب وليس أمراً تلزم بنشره للعلن. مما يعني أنه إن قامت شركة أو مبرمج ما بتعديل إحدى البرمجيّات المحميّة بهذا النوع من التراخيص بغرض استخدامها الداخلي الخاص، فليس هنالك من أي سند قانوني يلزم تلك الشركة أو ذلك المبرمج بنشر تفاصيل تعديلاته والشيفرة المصدريّة لتلك التعديلات للعلن أو لأي كان.

من جهة أخرى، تتحدث بنود الترخيص عن حق المستخدم في إعادة توزيع البرمجيّة. حسناً، دعني أركز ها هنا على كلمة “حق”، وهي كلمة لا تتضمن معنى الإلزام. فلو افترضنا على سبيل المثال أن أحدهم شاهد لديك برمجية ما نالت على إعجابه، وعلم أنها خاضعة لترخيص GPL، بغض النظر عن وسيلة حصولك عليها سواء كانت من خلال الشراء أو التحميل من موقع ويب أو عن طريق تشارك الأقراص المدمجة مع صديق آخر، فليس له أي سلطة أو حق قانوني يلزمك من خلاله بضرورة إعطائه نسخة عن تلك البرمجيّة ما لم ترغب أنت في ممارسة حقك بتوزيع تلك النسخ له أو لغيره.


أما فيما يتعلق بالشق المالي من الترخيص، وهو أمر يهم الجميع على ما أعتقد! فأود التنويه هنا إلى أن هنالك العديد من الذين يعتقدون أن ترخيص GPL يتعلق بالبرمجيّات المجّانيّة، والسبب في مثل هكذا اعتقاد هو اللبس في ترجمة مصطلح free software حيث قام البعض بترجمة كلمة free على أنّها تعني المجانية في حين كان يقصد بها معنى الحريّة، وبالتالي فإن ذلك المصطلح يشير إلى البرمجيّات الحرّة وليس البرمجيّات المجانيّة. تلك الحريّة تضمن للزبون أو مشتري البرمجيّة حريّة الحصول على الشيفرة المصدريّة لتلك البرمجيّة، إضافة إلى حريّة نسخها وتوزيعها كما هي أو عقب إجراء التعديلات عليها. في حين لم يتم وضع أي قيود ضمن ترخيص GPL على أي مبلغ ترغب في الحصول عليه لقاء توفير تلك البرمجيّة وشيفرتها المصدريّة لزبونك. لذا عليك التفكير بالحصول على كامل أتعابك لقاء عمليّة التعديل التي قمت بها لصالح ذلك الزبون بالتمام والكمال، لأن ذلك الزبون يمتلك الحق في إعادة نسخ وبيع تلك البرمجيّة للغير أو حتّى توزيعها بالمجّان كما هي حالك أنت (على الرغم من التزامه بالإبقاء على إشارات واضحة تشير إلى مصدر تلك البرمجيّة ومن قام بإضافة التعديلات عليها).

دعني أكون صادقاً معك عزيزي القارئ، حيث إنني كثيراً ما اعتقدت أن تلك الطريقة من الترخيص فيها الكثير من الإجحاف بحق المبرمجين والذي ربما يردع الكثير من الشركات التجارية ذات الغايات الربحية عن الخوض في غمار مجال تداول وتعديل البرمجيّات الحرّة أو المفتوحة المصدر أو تلك الخاضعة لترخيص GPL. لكنني بعد كثيرٍ  من التعمق والتحليل انتهيت إلى الخلاصة التالية:

إن كنت تدير أو تعمل في شركة برمجيّة تمتهن التعامل مع البرمجيّات الحرّة أو المفتوحة المصدر أو تلك الخاضعة لترخيص GPL، فأغلب الظن أنك شخص قابع على قمّة جبل الجليد الذي يتكون من عشرات أو مئات أو حتى آلاف المطورين الذين عملوا على تطوير تلك البرمجيّة، لذا فغالباً ما سيكون دورك الذي تقوم به لا يتعدّى إجراء بعض التعديلات أو تخصيص تلك البرمجيّة لزبون ما، وهي بالطبع مهمّة صغيرة نسبيّاً مقارنة بكم العمل الإجمالي، وهو ما يجعل تقاضي اجر تلك التعديلات من عملية البيع الأولى استثماراً اقتصاديّاً مجدياً، حيث لا تصح هنا المقارنة مع المنطق السائد مع البرمجيّات الاعتياديّة المغلقة المصدر، حيث تتكبد شركتك عناء وتكاليف عمليّة التطوير من ألفها إلى يائها، وهو ما يعني فاتورة عالية لا يمكن تحميلها لأول مشترٍ، بل يجري العمل على توزيعها فيما بين النسخ المباعة.

دعونا الآن ننتقل إلى فكرة أخرى. إن كنت تقوم بتوزيع أي برمجية خاضعة لترخيص GPL لقاء مقابل مادي وذلك بأي طريقة كانت، فليس هنالك ما يُلزمك بتوفير تلك البرمجيّة للعلن دون أي مقابل، لكن ترخيص GPL ذاته لن يمنع أي مشترٍ من أن يقوم بتلك الخطوة إن رغب هو بذلك. إنّ هذه الفكرة تقودنا إلى استنتاج آخر مفاده أنه بإمكانك قبول توقيع عقد يقضي بإجراء تعديلات أو تطويرات على إحدى البرمجيّات المفتوحة المصدر أو الخاضعة لترخيص GPL مع الموافقة على عدم إعادة نشر تلك التعديلات وشيفرتها المصدريّة للعلن إن لم يوافق الزبون على ذلك. وليس في هذا أي خرق لبنود ترخيص GPL كون الزبون هو من بات يمتلك أيضا حقوق التوزيع وفقاً لترخيص GPL، وبالتالي يمكنه ببساطة الامتناع عن استخدام تلك الحقوق إن أراد هو ذلك، وتلك هي حال أغلب الزبائن الذين يستخدمون البرمجيّات الحرّة أو المفتوحة المصدر أو الخاضعة لترخيص GPL.

فكرة أخرى أود الإشارة إليها، وهي أن عمليّة تطوير البرمجيّات الحرّة المفتوحة المصدر لا تعني بالضرورة أن المبرمجين القائمين عليها هم أشخاص متطوعين يعملون دون مقابل، فعملية التطوير بحد ذاتها قد تكون مأجورة، لكن خيار طبيعة الترخيص الذي سوف تنشر البرمجيّة على أساسه يعود في نهاية المطاف إلى مالك تلك الشيفرة المصدريّة للبرمجيّة.

في نهاية المطاف أود أن أجيب عن استفسار حول من يملك الحق والسلطة في إلزام الآخرين بتطبيق بنود ترخيص GPL؟ في حقيقة الأمر، طالما أن ترخيص GPL هو شكل من أشكال تراخيص الملكية، فإن صاحب ذلك الترخيص هو من يمتلك الحق والسلطة في إلزام الآخرين بتطبيق بنوده. لذا إن أنت رأيت أي انتهاك لحقوق ملكية ترخيص GPL، فعليك إعلام الجهة صاحبة الترخيص والتي قامت بتطوير تلك البرمجيّة.

ترجمة ترخيص GPL إلى العربية

 
 

الأوسمة:

22 responses to “نحو فهم أعمق للرخصة الشعبيّة العامّة GPL

  1. محمد غراب

    1 أبريل 2010 at 4:02 مساءً

    اسجل اعجابي بهذه التدوينة و التي تُعد الوحيدة التي فعلاً تتحدث عن رخصة GPL بشكل أعمق و أسهل و أوضح.

     
  2. Abdo

    1 أبريل 2010 at 7:09 مساءً

    مقالة قيمة و توضح فعلاً بعض اللغط و نقاط مهمة كانت مغلوطة فعلاً في اﻷذهان قبل ذلك …

    و لكن عندي نقطة معينة لم استطع حسمها
    اﻵن فعلاً ممكن عند بيعي مثلاً لبرمجية مفتوحة المصدر ممكن اعقد عقد مع الزبون على ألا يوزع الشيفرة إلا بعد إذني …
    و لكن ماذا لو كان العقد ينص على ألا يحصل الزبون أصلاً على الشيفرة المصدرية .. فهل هذا يخالف شروط الترخيص ؟

     
    • Khaled Al-Sham'aa

      5 أبريل 2010 at 6:54 صباحًا

      شكرا على الإطراء، لكن وجب أن أوضح نقطة يبدو أنك فهمتها مني بشكل خاطئ، لا تستطيع أن تمنع الزبون من توزيع الشيفرة، وإن كان العقد بينكما يحتوي على مثل هكذا بند فهو يخالف مخالفة صريحة لترخيص GPL! ما قلته أنك تستطيع الموافقة أنت على شرط الزبون في ألا تعيد أنت نشر التعديلات التي قمت بها لصالحه بناء على سلطتك في ممارسة حقك في إعادة النشر والتوزيع والتي يضمنها لك ترخيص GPL على قدم المساواة مع الزبون (كأن يجزيك بمقابل مادي لقاء إبقاء هذه التعديلات حصرية به مثلا).

      أما عن استفسارك الثاني، فهو غير ممكن إن كانت البرمجية التي استخدمتها أو بدأت العمل منها خاضعة لترخيص GPL مهما كان حجم التعديلات التي أجريتها كبيرا، والعقد شريعة المتعاقدين، فإن لم يناسبك >لك، عليك بناء برمجيتك الخاصة والبدء بها من الصفر.

       
  3. Abdo

    1 أبريل 2010 at 7:26 مساءً

    و هناك أيضاً الفقرة الثانية في البند الثاني و التي تنص على :
    اﻷعمال التي توزعها أو تنشرها (و التي تضم كل أو بعض البرنامج أو أنها مشتقة من البرنامج أو أي جزء منه) يجب أن ترخص كاملة بدون أي مقابل لطرف ثالث تحت ضوابط هذه الرخصة

    أيعني أن هناك طرف ثالث يحصل على نسخة مجانية من البرمجية ؟ و من هو هذا الطرف الثالث ؟

     
    • Khaled Al-Sham'aa

      5 أبريل 2010 at 7:03 صباحًا

      الطرف الأول يقصد به الجهة أو المجموعة البرمجية التي طورت التطبيق الخاضع لترخيص GPL موضوع النقاش
      الطرف الثاني يقصد به من قام بإضافة التعديلات على تلك البرمجية، أي أنت
      الطرف الثالث يقصد به في سياق هذه التدوينة زبونك أو من توزع له البرمجية بعد التعديل

      قد يكون هناك غموض بالترجمة العربية لهذه الجزئية كون المقصود منها هو أنك بعد إجراء أي تعديلات مهما كان مقدارها على برمجية حرة مفتوحة المصدر خاضعة لترخيص GPL، فإن ذلك العمل لا يجيز لك تغيير طبيعة ترخيص النتج النهائي، بمعنى آخر أنه يجب أن يبقى هو وتعديلاته خاضعا لترخيص GPL

       
  4. sabo

    8 أبريل 2010 at 10:55 مساءً

    مقال قيّم يستحق صاحبه الشكر والثناء.
    أود التساؤل عن نقطة الاختلاف بين ترخيص GPL و LGPL، مع العلم ان المبرمجين يفضلون الثانية، فهل توفر الرخصة المخففة حرية اكبر للمبرمجين في توزيع برامجهم التجارية؟

     
    • Khaled Al-Sham'aa

      11 أبريل 2010 at 6:47 صباحًا

      كما سبق وأن أشرت ضمن الصفحة الرئيسية لموقع مشروع PHP واللغة العربية http://www.ar-php.org:

      الفارق الأساسي فيما بين ترخيص GPL و ترخيص LGPL هي أن هذا الأخير يمكن ربطه إلى (وفي حالة المكتبات “استخدامه بواسطة”) ببرامج لا تخضع لأي من الترخيصين GPL و LGPL، والتي يمكن أن تكون برامج حرة مفتوحة المصدر أو حتى برمجيات مغلقة المصدر. ويمكن إعادة توزيع هذه البرمجيات غير الخاضعة للترخيصين GPL و LGPL تحت أي شروط مختارة طالما أنها ليست عملا مشتقا منها.

       
  5. Abdulkarim

    9 أبريل 2010 at 2:44 مساءً

    Thanks right it’s nice

     
    • Khaled Al-Sham'aa

      11 أبريل 2010 at 6:49 صباحًا

      شكرا لك، لكن دعنا لا نستخدم سوى العربية في هذا الموقع لتنسجم أساسا مع رسالته العامة، لكن شكرا بكل الأحوال

       
  6. جلال

    11 أبريل 2010 at 12:00 صباحًا

    السلام عليكم

    لقد تم نشر المقال على موقع لينكس و تم التعليق عليه هناك
    أرجوا مراجعة الرابط

    http://www.linuxac.org/forum/showthread.php?38295-%E4%CD%E6-%DD%E5%E3-%C3%DA%E3%DE-%E1%E1%D1%CE%D5%C9-%C7%E1%D4%DA%C8%ED%F8%C9-%C7%E1%DA%C7%E3%F8%C9-gpl

    بالتوفيق

     
    • Khaled Al-Sham'aa

      11 أبريل 2010 at 8:03 صباحًا

      شكرا على إعادة النشر مع الإشارة إلى المصدر، الغاية أن تعم الفائدة للجميع، وأن تحفز هذه التدوينة المتواضعة مزيدا من النقاش الذي يهدف في نهاية المطاف إلى بلورة وتوضيح تفاصيل وآلية عمل ترخيص البرمجيات الحرة المفتوحة المصدر GPL

       
  7. noamnko

    11 أبريل 2010 at 9:04 مساءً

    شكرا جزيلا علي الموضع المتيز الذي ازال حقا الكثير من اللبس حول الGPL

     
  8. محمد

    17 أبريل 2010 at 8:07 صباحًا

    السلام عليكم أخي خالد ..

    أولاً أود أن أشكر الرب على أني وجدت شخصاً عربياً لديه الخبره الكافيه بموضوع رخص البرامج الحره …
    ثانياً شكراً جزيلاً على المعلومات القيمه التي قمت بطرحها في هذه المدونه .

    ثالثاُ لدي بعض الأسئلة :
    1- في حال قمت بتعديل منتج مفتوح المصدر ومنعت نشر الشفرة المصدريه له (ماهي العقوبات التي سوف تطرح على في حال تم أكتشاف بأني خالفت الرخصه والتي هي من نوع GPL)
    علماً بأني في السعوديه وسوريا . (أرجو الإجابه الوافيه عن هذا السؤال …)

    2 – هل يجوز لي في هذه الرخصه من تغير أسم المنتج وتغير شكله العام ووظائفه دون أي مسأله قانونيه ودون ذكر أسم المنتج الحقيقي والمطور الحقيقي للبرنامج ؟

     
    • خالد الشمعة

      19 أبريل 2010 at 6:59 صباحًا

      أخي العزيز محمد، بداية أود شكرك على الإطراء الذي أتمنى أن أكون أهلا له

      فيما يخص سؤالك الأول، فأنا ليس لي خبرة فعلية في ذلك، بكلام آخر أنت تسأل إن كان هنالك خرق فعلي ومثبت للترخيص، فما هي التبعات القانونية التي يمكن أن تترتب على ذلك!

      فيما يخص سؤالك الثاني فالإجابة هي بالنفي طبعا

       
    • خالد الشمعة

      20 أبريل 2010 at 1:23 مساءً

      فيما يلي رد منقول من منتدى مجتمع لينكس العربي على لسان د. م. جلال شفرور http://www.linkedin.com/in/djalel

      لا أدري ما ينتظرك إن خرقت الـGPL أو حتى رخص EULA في الدول المذكورة … رغم أني أظن أنه لا شئ …و لكن أهل مكة أدرى بشعابها…

      عموما (في أوروبا أو أمريكا) توقع تلقي طلب رسمي لفتح مصدر تعديلاتك و احترام بنود الـgpl من أحد المستخدمين أو جمعية الدفاع عن حقوق المستخدمين الذين و زعت لهم البرنامج أو طلب من المبرمج الأول خاصة إذا كانت شركة كبيرة لديها محامين أو من إحدى المؤسسات التي تدافع عن البرمجيات الحرة كالـ ـSFLC التابع لـFSF أو EFF أو غيرها

      و إذا لم تتجاوب فتوقع التعرض لدعوى قضائية تجبرك على ذلك بحكم قضائي يحتمل أن يفرض عليك أيضا دفع تعويضات مالية معتبرة عادة ما تتناسب طردا مع أرباحك من هذا الخرق….

      من الأمثلة الشهيرة على هذا الكلام هو دعوى SFLC ضد شركة سيسكو لفتح مصدر الراواترات اللاسلكيةً WRT45g بعد أن اكُتشف أنها تعمل على برامج GPL و هذا بعد شراء سيسكو للشركة المطورة LinkSys. و قد امتثلت سيسكو لهذا الطلب و فتحت المصدر و شاع وقتها ربما على لسان سيسكو نفسها أنهم لم يكونوا على علم بوجود خرق للـGPL عند شراء Linksys. و من ثم أصبحت هذه القضية مثال يدرس في الشركات حول أخطار الرخص المفتوحة أثناء عمليات الدمج أو اشتراء شركة لأخرى بالخيار أو الجبر…..
      http://en.wikipedia.org/wiki/Linksys_WRT54G_series

      ستجد المزيد من الأمثلة على موقع
      http://gpl-violations.org

       
    • Osama Khalid

      21 أبريل 2010 at 12:29 مساءً

      أشكرك على المقالة.

      ما يميز تراخيص غنو (وكثير من تراخيص البرمجيات الحرة) بشكل عام أنها سهلة وواضحة جدًا ولم تكتب بلغة قانونية لا يفهمها إلى القانونيون، وهذا طبعًا بعكس تراخيص البرمجيات المحتكرة التي تخفي الكثير من المساوئ والتي أريد سترها. من الأسس التي يحرص عليها ريتشارد ستولمن، مؤسس حركة البرمجيات الحرة، وضوح الرخصة للمُطوّرين والمستخدمين ليعرف كل ذو حق حقه، وقد نجح في ذلك.
      قراءة الرخصة كافية جدًا لفهم روحها ومعظم بنودها وهذا ما يميزها.

       
  9. الصادق

    19 مايو 2010 at 7:25 مساءً

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    شكرا على التدوينة القيمة

    هل يمكن أن أبيع برنامجي المعدل بثمن و أيضا بيع المصدر و التعديلات بمقابل أيضا أي للبرنامج التنفيذي سعر و للبرنامج مع المصدر سعر

     
    • خالد الشمعة

      20 مايو 2010 at 6:54 صباحًا

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      يمكنك أن تبيع برنامجك المعدل بثمن، لكن الترخيص يلزمك بتوزيع المصدر معه حكما، مع إعطاء كامل الحرية لمن حصل على نسخة البرنامج المعدلة أن يفعل بها ما يشاء كأن يعيد توزيعها مجانا أو يضيف تعديلات جديدة عليها مثلا، لذا لا يمكنك أساسا أن تبيع البرنامج المعدل دون شيفرته المصدرية.

       
  10. Khaled Attia

    20 يوليو 2010 at 12:31 صباحًا

    التدوينة رائعة واضافت إلى بعض المعلومات التي كنت بحاجة إليها ولكن لدي سؤال:
    ما هو الفرق بين ترخيص GPL والـ GPL for Non-Commercial ؟

     
    • خالد الشمعة

      20 يوليو 2010 at 6:53 صباحًا

      شكرا لك أخي خالد على الإطراء، بالعودة إلى النقطة التي أشرت إليها، أود أن أنوه أنه لا وجود لترخيص اسمه GPL for Non-Commercial حيث أن إضافة شرط أو قيد عدم الاستخدام للأغراض التجارية يناقض صراحة أحد مبادئ ترخيص GPL الأساسية ألا وهو حق/حرية إعادة التوزيع دون أي قيد أو شرط، لذا أغلب الظن ورد هذا الترخيص الوهمي من قبل شخص غير مدرك لحقيقة ترخيص GPL وجوهره لكنه رغب في أن يستفيد بعض الشيء من بريق كلمة GPL ووقعها على جمهور المستخدمين!

       
  11. نجم المحبه

    16 سبتمبر 2011 at 6:06 مساءً

    مقال رائع ومميز
    دمت مبدعا

     

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: